الرئيسية / فلسطين / معهد إسرائيلي يُطالب بالتحقيق الدولي مع الرئيس عباس وهنية

معهد إسرائيلي يُطالب بالتحقيق الدولي مع الرئيس عباس وهنية

 معهد إسرائيلي يُطالب بالتحقيق الدولي مع الرئيس عباس وهنية

 

صرحت جريدة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية، إن معهد القدس المحتلة للعدالة اليميني الإسرائيلي، سيقدم أثناء الأسابيع القادمة، طلباً لمكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية العالمية في لاهاي، وهذا لفتح تقصي جنائي مقابل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وأفادت الصحيفة، أن المعهد سيقدم دعوات قضائية مقابل الرئيس عباس وهنية “بتهمة ارتكاب جرائم مقابل الإنسانية”.

وأضافت الصحيفة: “استناداً لذلك المطلب، فإن قادة حماس والسلطة الفلسطينية مسؤولون عن سلسلة من انتهاكات حقوق وكرامة البشر والتعذيب والمعاملة السيئة المتواصلة للشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية”، وفق المعهد.

وبحسب الصحيفة، أتى في المطلب “أن إسماعيل هنية، يستعمل على نحو واسع المدى ومنهجي، (التعذيب والقتل غير القانوني) من قبل أجهزة الأمن الداخلي في قطاع غزة”، مشيرا إلى أن “دعوة فتح تقصي مقابل هنية هو استمرار لإعلان محكمة الإنصاف العالمية في لاهاي في شهر يناير/ تشرين الثاني 2015، عن التقصي الأولي لتحديد ما لو كان يلزم فعل تقصي كامل في الجرائم في الأراضي الفلسطينية”.

وزعمت فلافيا سلفادا، المديرة العامة لمعهد فلسطين للعدالة، أن “هنية ارتكب (جريمتي حرب) رئيسيتين: الأولى: الاستغلال الفعلي للأطفال دون سن الخامسة عشرة لأغراض عسكرية، والثانية: الاستعمال المتتالي للأطفال كدروع بشرية وأهداف عسكرية”، على حاجز قولها.

وإضافة إلى ذلك هنية، يطالب المعهد بفعل تقصي مقابل أبو مازن فيما وصفه (جرائم مقابل الإنسانية) أثناء الفترة بين شهر يونيو/ شهر يونيو 2014 ونيسان/ نيسان 2018.

عن baraa

شاهد أيضاً

قيادي في حماس:الايام المقبلة ستشهد الحكم على مصير التهدئة

تحدث القيادي في حركة “حماس”، فوزي برهوم، إن موافقة الفصائل الفلسطينية على التهدئة، جاء بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *